أبرز المشاكل التي تصيب شبكية العين


ان أبرز المشاكل التي تصيب شبكية العين سببها اعتلال ناجم عن ارتفاع معدل السكر في الدم، وهذا الاخير هو السبب الاول لفقدان البصر عند البالغين في سن العمل بحسب الاحصاءات. ?

 

كيف يؤثر السكري على العين و ما علاقته بفقدان البصر؟

ـ يؤثـر السـكـري عـلـى اجـزاء مهمة من العين وخصوصاً الشبكية والعـدسة، ما يؤدي الى ضعف البصر او فقدانه. وتقع الشبكية في الجدار الخلفي للعين ويمرّ من خلالها الضوء الى الخلايا العصبية التي تستقبله.?السكري اذاً، هو السبب الاول لفقدان البصر عند البالغين في سن العمل في المجتمعات المتحضرة نتيجة للمضاعفات الخطرة التي تصيب العين كإصابة شبكية العين المتقدمة والاصابة بمرض المياه البيضاء والتي قد تؤدي الى فقدان البصر اذا لم تعالج جراحياً.?وبعد مرور 15 عاماً على الاصابة بداء السكري يقدر ان نحو 2 في المئة من المصابين سيفقدون البصر كلياً و10 في المئة سيعانون ضعفاً حاداً فيه.

 

 

الشعيرات الدموية

ما هي عوارض اعتلال الشبكية من جراء السكري؟

 

ـ ان غالبية المصابين بالسكري لا تظهر عليهم اي عوارض في المراحل الاولى من المرض، علماً أن هذه الأعراض تبدأ عادة بالظهور في المراحل المتأخرة من الاصابة وهي:

* ضعف مفاجئ او تدريجي في النظر.

 

 * ظهور اجسام متحركة في مجال البصر.

 

* ظهور عتمة في مجال البصر.

 

* ألم في داخل العين في المراحل المتقدمة جداً.

 

ويمكن اكتشاف تأثير السكري على العين مبكراً واتخاذ الخطوات العلاجية المناسبة وذلك من خلال متابعة فحص العدسة وقاع العين دورياً للتأكد من سلامة البصر. وكلما أبكرنا في التشخيص جنّبنا العين المضاعفات. ومن المعلوم أن ارتفاع نسبة السكر في الدم يضرّ بالشعيرات الدموية في اعـضـاء الجـسـم كـافـة، وخصـوصاً شبـكية العين. وهذا يؤدي اذاً الـى اعـتـلال الـشبـكة ويزيد معدل الإصابة بمرض الشبكية مع طـول فـتـرة السـكـري. ويبلغ معدل الإصابة تقريباً 80 في المئة بعد مرور 15 عاماً على الاصابة بمرض السكري. وهذا يؤدي إلى ضعف في البصر لدى حوالي 35 في المئة من المصابين خلال 5 سنوات من اعتلال الشبكية، وخصوصاً مع عدم الاهتمام بتنظيم مستوى السكري في الدم.?وفي بداية الاصابة تتلف الاوعية الدموية الدقيقة في الشبكية وهذا يؤدي الى:

 

* انسداد الشعيرات الدموية فتنقص التغذية الدموية والاوكسيجين.

 

* تسرب تجمعات دموية وزلالية يؤدي الى تورم الشبكية.

 

هل يشعر المريض بأي الم او ما ينذر بوجود مشكلة داخل العين؟

 

ـ لا يشعر المريض دائماً بالعوارض في المراحل الاولى من الاصابة، لذا يتوجب الفحص الدوري لقاع العين لاكتشاف هذه التغييرات التي تعتبر انذاراً مبكراً لاصابة شبكية العين بالمضاعفات.وإذا تجمعت هذه السوائل والدم في اللطخة الصفراء، وهي مركز الابصار في الشبكية، فمن الممكن ان تؤثر بشكل خطير على الرؤية المركزية وتؤدي الى خسارة رؤية الأشياء الدقيقة.

اما في المراحل المتقدمة من اعتلال الشبكية فتنمو أوعية دموية غير عادية وجديدة ضعيفة الجدار وسهلة النزف على سطح الشبكية.هذه الأوعية الجديدة قد تؤدي الى حدوث نزف متكرر على سطح الشبكية وداخل الجسم الزجاجي للعين. وتؤدي هذه المضاعفات في المراحل الأكثر تقدماً الى تليّف الشبكية والجسم الزجاجي وانفصال الشبكية المعقد. والعوامل التي تزيد من شدة اعتلال الشبكية هي عدم ضبط مستوى السكر في الدم وارتفاع ضغط الدم وزيادة مدة الاصابة بداء السكري وظهور السكري في سن مبكرة والحمل.

 

بداية التشخيص

كيف يهتم المريض بعينيه ويحميهما من المشاكل؟

 

ـ إن مراجعة طبيب العيون، عند بداية تشخيص السكري ضرورية جداً حتى وان لم تظهر العوارض بعد، وذلك لتجنب اصابة الشبكية وفقدان النظر. ويلزم اجراء فحص كامل للعين وقـوة الابصار مع توسيع حدقة العين لفحص الجسم الزجاجي والشبكية واعادة الفحص سنوياً بعد ذلك.?اما بشأن السيدات المصابات بداء السكري، فمن المفضل أثناء فترة الحمل إجراء فحص كامل للعين في الاشهر الثـلاثة الاولى ومتابعة الفحص طوال مدة الحمل، لان تأثير السكري على العين طوال هذه المدة قد يؤدي الى تطور سريع وحاد المضاعفات.

 

اللايزر واستخدامه

في المراحل المتقدمة من اعتلال الشبكية يهدف علاج اللايزر الى وقف التطور في الاصابة والمحافظة على ما تبقى من البصر. ويُستخدم اللايزر في علاج المضاعفات وذلك بكيّ المنطقة المتأثرة لازالة التورم في الشبكية، وتحديداً في اللطخة الصفراء وللسيطرة على زيادة الشعيرات الدموية غير الطبيعية التي تنمو على سطح الشبكية.?اما معالجة المضاعفات الاخرى المتقدمة كالنزيف المزمن او المتكرر في الجسم الزجاجي للعين او انفصال الشبكية او المياه الزرقاء فتتم بواسطة عمليات جراحية متخصصة. لكن الوقاية من الاصابة تبقى الاهم، وذلك بالمحافظة على نسبة طبيعية من السكر في الدم الى ضبط ضغط الدم ومتابعة فحص قاع العين دورياً.