مرض السكري وتأثيره على العين


مرض السكري وتأثيره على العين

 

Diabetes Mellitus and The Eye

 

السكر هو مرض يصيب جسم الإنسان فيجعله غير قادر على استخدام أو اختزان السكر ومن أهم أعراضه هو الإحساس بالعطش و ازدياد إدرار البول.

 

يؤثر السكر أيضا على الأوعية الدموية بكافة أنحاء الجسم وخاصة العين كما يؤثر على أعصاب الجسم بما فيها أعصاب العين.

 

تأثيرات السكري على العين

 

عند زيادة مستوى السكر بالدم عن الحدود الآمنة فان ذلك يؤدى لتعرض العين إلى مخاطر على مناطق مختلفة بالعين

 

    الجفن

 

السكر يعتبر من الأسباب المباشرة لحدوث التهابات متكررة بالجفن وحدوث تجمعات صديدية عند منبت الرموش.

 

ترسيبات الدهون على سطح الجفون يعتقد أنها مرتبطة بوجود السكر.

 

    القرنية

 

مرض السكر يعتبر أحد الأسباب المعروفة لحدوث التحلل المتكرر في الخلايا السطحية للقرنية.

 

    عدسة العين

 

السكر من الأمراض القليلة التي تسبب المياه البيضاء الشيخوخية ولكن في سن مبكرة.

 

    الخزانة الأمامية

 

نزيف في الخزانة الأمامية وارتفاع في ضغط العين أحد المشاكل الناجمة عن إهمال علاج تأثير السكر على الشبكية.

 

    الشبكية

 

الشبكية والعصب البصري هي أكثر أجزاء العين  تأثراً بالسكر حيث يتكون شعيرات دموية ضعيفة على سطح الشبكية وهذه الشعيرات عرضه لحدوث انفجار ونزيف على سطح الشبكية أو بالجسم الزجاجي. ( معلومات أكثر عن تأثير السكري على الشبكية )

 

    العصب البصري

 

وكذلك العصب البصري يتكون على سطحه شعيرات دموية ضعيفة.

 

والمشاكل السابق ذكرها يمكن أن تؤدى إلى حدوث انفصال شبكي وفقدان القدرة على الإبصار.

 

إحساس المريض بتأثير مرض السكري على العين

 

يبدأ المريض في الشعور بتغير في حدة الإبصار خلال اليوم الواحد من تحسن في الرؤية إلى تدنى ثم إلى تحسن حسب نسبة السكر وذلك بسبب تأثر عدسة العين بالتغيير في نسبة السكر في الدم.

 

كما يشعر المريض خلال الشهور المتتالية بتدهور تدريجي في النظر وذلك نتيجة لحدوث إرتشاح ونزيف بشبكية العين

 

وظهور أوعية دموية جديدة غير طبيعية مما قد يؤدى إلى نزيف بالجسم الزجاجي و إنفصال شبكي في بعض الأحيان .

 

وأحياناً يتسبب في الإصابة بالمياه الزرقاء (الجلوكوما) وقد ينتهي الأمر بفقد القدرة على الإبصار.